السبت , أغسطس 18 2018
الصفحة الرئيسية / Uncategorized / الديكور محاولة للفهم

الديكور محاولة للفهم

 يختلف الديكور من شخص لشخص ومن مجتمع لآخر نظرا لارتباطه بمجموعة من العوامل النابعة من الثقافة والعادات والتقاليد التي تتوارثها الأجيال المختلفة عبر العصور أو المكتسبة من خلال الاطلاع على ثقافات وعادات الشعوب الأخرى.

ويعرف الديكور بأنه “تهيئة المكان لتأدية وظائف بأقل جهد” أو “هو عبارة عن التخطيط والابتكار بناء على معطيات معمارية معينه وإخراج هذا التخطيط لحيز الوجود ثم تنفيذه في كافة الأماكن و الفراغات مهما كانت أغراض استخدامها وطابعها باستخدام المواد المختلفة والألوان المناسبة بالتكلفة المناسبة”.

وقيل :”هو الإدراك الواسع لكافة الأمور المعمارية وتفاصيلها وخاصة الداخلية منها وللخامات وماهيتها وكيفية استخدامها وهو المعرفة الخالصة بالأثاث و وتوزيعه في الفراغ الداخلي حسب أغراضها وبالألوان وكيفية استعمالها واختيارها في المكان وكذلك بأمور التنسيق الأخرى اللازمة كالإضاءة وتوزيعها والزهور وتنسيقها”.

وللديكور بعض الأساسيات التي تجب مراعاتها ويمكن تلخيصها في مايلي:

ـ التوان في التكوين: بأن تتوزع الوحدات المشكلة للتصميم بصورة متعادلة حتى يشعر المشاهد للتصميم بالارتياح .

ـ التصميم: ويجب مراعاة العديد من الشروط عند البدء في التصميم كتحديد الهدف من التصميم وسهولة فكه وتحريكه من مكان لآخر دون التأثير على صلاحيته وتحديد نوعية الخامات المفضلة ومعرفة ألوانها الطبيعية والألوان المحببة لنفسية صاحب التصميم وتحديد أماكن التهوية وكيفية استغلالها.

ـ الفراغ:  وهوذلك الفضاء الذي يقع حول أوبين أوفوق أوتحت وخلال الشكل المحدد في التصميم .

وعلى العموم يعتمد الديكور على خبرة المصممين فالتصميم الجيد هو الأساس لكل عمل فني يعكس قدرة المصمم على بلورة أفكاره في عمل ملموس.

ولله الأمر من قبل ومن بعد

الحاج ولد أحمدو

عن كلتريم ABDELL

حاولوا تصفح الموقع مرة أخرى

باحثون يناقشون تجديد الخطاب الديني

نظم منتدى بيت الحكمة ندوة فكرية تحت عنوان تجديد الخطاب الديني الشروط و الإشكاليات الندوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *