الأحد , مايو 27 2018
الصفحة الرئيسية / Uncategorized / القمة العربية القادمة في موريتانيا على طاولة مبدأ

القمة العربية القادمة في موريتانيا على طاولة مبدأ

1 2 3

احتضنت قاعة المحاضرات بفندق موريسانتر مساء السبت 21 مايو 2016 ندوة عليمة تحت عنوان : القمة العربية بنواكشوط الفرص والتحديات منظمة من طرف المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية(مبدأ) بحضور عدد من الباحثين والدبلوماسيين الموريتانيين .

رئيس المركز محمد ولد سيد أحمد فال (بوياتي) قال في افتتاح الندوة ،  أن استضافة موريتانيا للقمة العربية تعد فرصة مثالية لتقديم موريتانيا في ذاتها المتصالحة وخصوصيتها الثقافية إلى “الأشقاء  تقديمها مع ما يقتضيه ذلك من الوعي بطبيعة وحدة الفعل واتحاد العاملين والشركاء الوطنيين للمساهمة بشكل مشترك في تقديم أحسن ما لديهم من الرؤى والتصورات والأفكار النقدية ، لضمان انعقاد القمة في ظروف جيدة “.

وأضاف ولد سيد أحمد فال أنه “بقدر ما يمثل احتضان قمة نواكشوط فرصة حقيقية لتصالح الدبلوماسية الموريتانية مع كبريات الأحداث فإنه يشكل تحديا بفعل الاستحقاقات المدرجة على جدول القمة ” مضيفا أن هذه القمة تنعقد في ظرف فارق من تاريخ الأمة العربية “تطبعه أزمات متعددة أمنيا وتنمويا تلقي بظلالها على العمل العربي المشترك.

أما رئيس الجلسة السفير الموريتاني السباق الشيخ أحمد ولد الزحاف بدوره دعا الموريتانيين إلى السعي لأن تكون قمة نواكشوط بداية لتوحيد العرب من خلال تشجيع التكتلات العربية وتطوير التعاون الاقتصادي والسعي لتكون اللغة العربية لغة من اللغات المعمول بها في المنظمات الدولية الفاعلة.

أما المحاضر الرئيسي في الندوة محمد محمود ولد جعفر فقد بدأ محاضرته بالحديث عن تاريخ التجمعات العربية وقدم مجموعة أرقام وإحصائيات عن التعاون العربي  المشترك والذي توجت جهوده بالجامعة العربية ، لكن تساءل ف نفس اللحظة عن ماهية هذا التعاون ودوره في الأزمات العربية الراهنة ، كما رأي المحاضر أن استضافة القمة ستمكن الدولة الموريتانية من اكتساب خبرة وتجربة هامة في تنظيم وتسيير المؤتمرات وتعزيز مساهمتها في تفعيل آليات العمل العربي المشترك ومواكبة تنفيذ قرارات الجامعة العربية.

كما قد ولد جعفر مجموعة مقترحات وتوصيات منها  “مراجعة ميثاق الجامعة العربية للدخول بصفة تدريجية في منطق اتحادي ، بآلياته وإكراهاته ، على غرار التجارب الناجحة للاتحاد الأوربي والاتحاد الإفريقي ، وتفعيل قرار وزراء الخارجية العرب في 26 مارس 2015 بخصوص إنشاء قوة عسكرية عربية مشتركة مع ضرورة استخلاص الدروس والعبر من مآل معاهدة الدفاع العربي المشترك وإقرار مشاريع قومية ذات مردودية كبيرة مثل ربط جميع الأقطار العربية بسكة حديدية وخط بري سريع ، ضمان تنسيق محكم للتعاطي الفعال مع المسارات التي تجمع الدول العربية بالأطراف الأخرى : الولايات المتحدة الامريكية ، روسيا ، الاتحاد الأوربي ، الصين ، الافارقة،الهند،الحوار المتوسطي ، مسار برشلونه”.

أما وزير الخارجية الأسبق محمد فال ولد بلال ، فقد اعتبر أن تأخر استضافة القمة بنواكشوط ليس عن ضعف أو عدم ولاء للعرب ، مضيفا أنه وقبل سنة 2000 لم يكن هناك نص يحدد كيفية استضافة القمة ، بل كانت الاستضافة تتم حسب الطلب، قبل أن تتم الصادقة سنة 2000 على محلق ينظم ويرتب تنظيم القمم العربية حسب الحروف الأبجدية معتبرا أنه”ليس من باب الإنجاز أذا كانت اللائحة تمر باسمك”.

عن كلتريم ABDELL

حاولوا تصفح الموقع مرة أخرى

باحثون يناقشون تجديد الخطاب الديني

نظم منتدى بيت الحكمة ندوة فكرية تحت عنوان تجديد الخطاب الديني الشروط و الإشكاليات الندوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *