السبت , أغسطس 18 2018
الصفحة الرئيسية / Uncategorized / المتمردة في حكايتها على الجزيرة

المتمردة في حكايتها على الجزيرة

أكدت الناشطة الحقوقية آمنة بنت المختار دفاعها عن نشاط جمعيتها ، وعن الدور الكبير الذى تلعبه الجمعية من أجل تمكين المرأة الموريتانية ، ومعرفتها لحقوقها وتعزيز مشاركتها السياسية ورفض الظلم الذى تتعرض له.

وقد حملت بنت المختار العلماء كامل المسؤولية عما تتعرض له المرأة الموريتانية ، باعتبارهم أهم طرف يمكنه أن يساعد فى رفع الظلم عنها .

وكانت الناشطة الحقوقية قد أكدت فى برنامج “حكاية” الذي يعرض على قناة الجزيرة مباشر أن العلماء مطالبين بالفصل بين التقاليد الظالمة والدين المنصف للمرأة ، وأن لا يتركوا الخلط القائم حاليا فى أذهان الكثير من الناس.

ففي برنامج حكاية عرضت بنت المختار تجربتها النضالية الكبيرة وهي التي تعد من أكبر الناشطات الموريتانيات التي قررت الدفاع عن حقوق الإنسان .

هذا وتجدر بنا الإشارة أن آمنة بنت المختار كانت مرشحة لجائزة نوبل للسلام 2015 وذلك لما قدمت حتى الآن من دفاع كبير عن الكثير من القضايا الحقوقية التي تمارس في موريتانيا .

وردا على أسباب تأسيس جمعيتها “رابطة النساء معيلات الأسر” قالت بنت المختار أنها قررت ذلك بعد حضورها لمحاكمة مؤثرة تحاول من خلالها سيدة اثبات وجود أب لأبنائها بقصر العدالة فى نواكشوط.

كما تؤكد الناشطة أن منظمتها الحقوقية باتت اليوم من أبرز الجمعيات الحقوقية فى البلد ، وأكثرها مصداقية لدى الرأي العام الداخلى والخارجي.

ويذكر أن بنت المختار من خلال نشاطها الحقوقي قد تعرضت للكثير من الصعوبات خصوصا فيما يتعلق بالعنف الأسري ومكافحة الاسترقاق إلا أنها لا تزال من أكثر الحقوقيات نشاطا في موريتانيا .

عن كلتريم ABDELL

حاولوا تصفح الموقع مرة أخرى

باحثون يناقشون تجديد الخطاب الديني

نظم منتدى بيت الحكمة ندوة فكرية تحت عنوان تجديد الخطاب الديني الشروط و الإشكاليات الندوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *