الأحد , مايو 27 2018

خلوها تفلس

#خلوها_تفلس هي حملة واسعة انتشرت مؤخرا على وسائل التواصل الإجتماعي، و يقودها مجموعة من الناشطين الإجتماعيين. الحملة تشهد انتشارا واسعا في الأيام الأخيرة، و لابد أن يكون لها تأثير و أن تضعها الشركة في الإعتبار، خاصة و أن العاملين على الحملة هم من اكثر مستخدمي خدمات شركة الإتصال و خصوصا الخدمات المتعلقة بالانترنت.

خلوها تفلس و التي تعني في اللهجة المحلية : دعوها لتفلس ، هي حملة رغم أنها في بداياتها إلا أنه يتوقع أن تعطي نتائجها.

و يأتي اعتراض القائمين على الحملة على مجموعة من الأمور، منها الخدمات المتردية للشركة، و خدمات الانترنت الضعيفة و التي تتقطع و بعض العروض الخاصة التي تتوقف قبل أن تنتهي مدتها، الأسعار المرتفعة و التي لا تجد في مقابلها خدمة محترمة أو مقبولة أًصلا، و الاهم عدم تواجب الشركة مع شكاوي مستخدميها و اعتراضاتهم و تجاهل مركز اتصال الشركة الكامل لكل الشكاوي و الطلبات. هذا و يشار إلى أن كون الشركة أحد أهم مصادر الإعلانات لمعظم المواقع الاخبارية و الجرائد و القنوات في موريتانيا فهي تعتمد مسألة أن هؤلاء لن يكون بامكانهم الحديث عن الموضوع، و سيعملون على تجاهله. المسألة الآن هي في هل ستقدر الشركة مفعول وسائل التواصل الاجتماعي و التاثير الذي قد تؤدي إليه.

هذا و يشار إلى أن موريتل واحدة من أول شركات الإتصال في موريتانيا، و تجني أرباحا خيالية دون مردود ذا أهمية على المجتمع و مع أنشطة محدودة جدا إلى حد معدومة في مجال المسؤولية الإجتماعية.

 

عن كلتريم ABDELL

حاولوا تصفح الموقع مرة أخرى

أفول الغرب – حسن أوريد

صدر حديثا للمفكر المغربي حسن أوريد كتاب بعنوان “أفول الغرب” يتضمن تأملات نقدية في واقع الأزمة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *