الأربعاء , يونيو 20 2018
الصفحة الرئيسية / Uncategorized / عرض صوت على الباب

عرض صوت على الباب

احتضنت قاعة العروض بالمركز الثقافي الفرنسي بنواكشوط السبت 07/05/16 عرضا نسائيا تحت عنوان صوت على الباب ” voix au chapitre ” العرض الذي دام قرابة النصف ساعة تمثل في تقديم كل واحدة من المشاركات فقرة عن موضوع معين ,شملت فقراته عديد المشاكل التي تعاني منها النساء بشكل عام .

أول المتحدثات تكلمت عن النسبة التي تمثلها النساء في المجتمع  مقابل الدور الذي تقومه ، ودارت الفكرة حول أن النساء 52% من المجتمع و من غير العدل اعتمادهم على الرجال و هو ما يشكل معيقا للتنمية و خلصت المشاركة الى ضرورة الاعتماد على التعليم كوسيلة لتغيير الوضع .

المشاركة الموالية تحدثت عن دور المرأة في الحياة الاسرية ملاءمتها مع حياتها الشخصية و التعليمية و دورها في المحافظة على الصحة الاسرية  و كون صحتها ضمان صحة الاطفال  و افراد الاسرة ككل .

من بين المشاركات طفلة تحدثت عن البيئة  و أهميتها بالنسبة للمجتمع  و محوريتها في الحياة بشكل عام و ضرورة خلق الوعي بالوسط البيئي .

فيما لم يغب الطلاق عن الامسية النسائية و تحدثت الفقرة التي ناقشت الطلاق عن الزواج الذي تفرضه الاسر على بناتها و انقطاعهم عن التعليم و كيف تدمر احلام الفتاة في النجاح في شق طريقها الخاص  مقابل زواج فاشل ينهي حياة الفتاة على عدة صعد .

فيما تحدث عرض اخر  عن الاعراق و الاختلاف بالنسبة للأصول الاجتماعية و ضرورة الخروج من التخندق وراء الاعراق و اتخاذها عامل توحيد مجتمعي .

بناء شخصية نسائية فردية قوية وقادرة على مواجهة الصعاب مهما كان وضعها مطلقة ام متزوجة و أي وضع اجتماعي اخر قدمته ايضا احدى المشاركات في قالب تمثيلي تفاعلي .

كما عرضت المشاركة الموالية لموضوع الشغف و تحدثت عن دوره في الحياة باعتباره ضرورة للحياة ودافع لتحقيق الاحلام مهما كانت .

و لم يغب عن العرض العنف  ضد المرأة و المعاناة التي تعيشها النساء بشكل داخلي و محاولتهن لبس قناع الرضى  خوفا من المجتمع و الالام النفسية التي تروح ضحيتها النساء و ما يحدثه ذلك من ضعف في شخصية المرة .

كما تم في السهرة الحديث عن آمال المرأة الشابة و طموحاتها و كيف يتم نسيان هذه المشاريع حين تصبح المرأة  اكبر سنا حيث انشغالات العائلة و الحياة

هذا اضافة الى الحديث عن الهجرة و تأثيرها  على النساء و كيف تتقلب حياة المرأة بسبب هجرتها عن مكانها الاصلي و الحكم الذي يصدره المجتمع على فعل الهجرة بالنسبة للنساء.

عرض الحرية في الامسية ناقش دور الحرية بالنسبة للمرأة من أجل تحقيق ذاتها

فيما كانت المرأة في الشارع احدى العروض التي الهبت المسرح حيث عرضت المشاركة للمعاكسات التي تتعرض لها النساء  في الشارع و محاولة الضغط عليها من المجتمع لإبقائها في البيت .

النساء ذوي الاحتياجات الخاصة لم يغبن عن العرض حيث قدمت فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة عرضا من فاعلية المرأة فاعليتها حتى ولو كانت مقعدة او عمياء  او أي اعاقة اخرى .

الحواجز الثقافية الاجتماعية و دورها في الحد من قدرات النساء و التضييق عليهن و قولبتهن في ما يريده المجتمع و ليس ما تسعى اليه المرأة كان محور احد العروض ايضا .

في ما اكدت احدى المشاركات على ضرورة الاحترام الذي تحتاجه الامرة خاصة في النظرة  الاجتماعية و انها تستحق الاحترام ليس لشيء إلا لأنها امرأة.

الضياع الذي تعيشه المرأة في مجتمع الحدود و الطبقات الاجتماع وصراع الحب و الاحلام و التميز الذي يفرض الخضوع للذي يريده المجتمع وتأثير ذلك على  شق طريق خاص لصناعة الذات بالنسبة للمرأة هذا ما قدمته احدى  الفتيات في شكل مشهد تراجيدي .

الملحفة كثوب تقليدي مجتمعي قدمتها احدى المشاركات في بعدها الرمزي المجتمعي الذي يفرض الملحفة كزي اخلاقي و كأن المرأة  من غير الملحفة يجب وصفها بالخارجة على الاخلاق ملخصة فكرتها ان الملحفة مجرد زي و هو خيار شخصي .

احدى المشاركات الهبت القاعة بدفاعها عن حق المرأة في المساواة مع الرجل  في الحقوق  معتبرة عن أن النساء درسن نفس تخصصات الرجال و لهم نفس المسيرة فلماذا تتساءل مقدمة الفقرة لا تحصل النساء على نفس الراتب و عمل كما هو حال الرجال خاصة انه اذا كان الرجال يملكون ادمغة فالنساء كذلك لديهن ادمغة و يفكرن كما الرجال  .

حالة الاباء مع الاطفال حيث في الحالة العادية ابناء الرجال و عند ما تكون هناك مشكلة هو ابن المرأة “فإذا بكى الطفل مهما كان التوقيت يقال يا ام فلان تعالي ابنك يبكي ” هذا ما لخصته احدى المشاركات في الامسية من خلال مداخلتها .

المساواة و العدالة الاجتماعية حيث اكدت مقدمة هذا العنصر  على عدم وجود فروق بين الافراد على اساس قبلي او لوني او عرقي و انما الفروق على مستوى الاداء و المشاركة  الفاعلة .

فيما ناقشت المشتركة الموالية مكانة ابو الاسرة الذي لا يقوم بأي دور و اسناد كل المهن في البيت للمرأة .

تعقيدات الحالة المدنية حازت نصيبها من العرض خلاصة حالة الاطفال الذين تضيع حياتهم بسبب الحالة المدنية و خاصة بعد طلاق الوالدين و عدم قدرة المرأة على تسجيل ابنائها.

المرأة و الخلود ومحوريتها في الحياة الفردية و المجتمعية و تجاوز حواجز الخوف “النساء هن نور الحياة  للرجال ” هذا ما قدمته احدى المشاركات التي كان عرضها عن الاستقلالية و الثقة  بالنفس.

الرغبة لدى النساء  و تقاسمهن هذه الميزة مع الرجال “كرغبة الحياة الامل و الحلم و المعرفة كل ذلك في وقت يعارض فيه المجتمع ان تخرج هذه الرغبات هذا ما دارت حوله مداخلة عن الكبت الذي تعيشه المرأة في مجتمعها .

فيما كان عرض احدى المشاركات عن  تعدد الزوجات اعتبرت فيه ان  النساء يتعرضن للخديعة في ما يتعلق بالزوجة الثانية و ضرورة بناء للتعدد اسس شرعية مع اشارة العرض الى ان الاسلام اباح اربعة و مع ذلك هو يحترم المرأة  و على الرجال التصرف على هذا الاساس .

الخيار الفردي للنساء لم يغب  مع مواضيع اخرى من قبيل القوة و عدم النظرة الى المرأة باعتبارها كائن عاجز ، فيما تم التعرض للوحدة الوطنية و ضرورة القضاء على العنصرية في المجتمع الموريتاني .

عرض الحرية  تمحور حول حق النساء في الوصول على الحرية الكاملة  و تخليصهن من التبعية التي تعيشها النساء للرجال و شعورهن بالنقص كونهن نساء ومحصورات في ادوار يحددها المجتمع وضرورة الخروج على هذه القيود

كما تم نقاش صراع الفتاة و عيشها  في قوالب يحددها المجتمع كونها مجرد جزء من اثاث البيت الشيء تؤخذ عليه القرارات دون أي استشارة .

المرأة و الشغل ناقش حصر المرأة في وظائف معينة و عدم تشجيعها على الدخول في جميع المهن و ناقشت مقدمة الفكرة استغراب الموريتانيين من امرأة تمتهن التصوير كمهنة لها .

و بما ان المرأة هي المصدر الحساس في الكون يسير عليه الرجال فان عرض الحب تناول ضرورة ان يكون لا حدود له و يوجد في كل شي حيث كل شيء في الكون يستحق الحب

الثقة بالنسبة للمرأة اساسية خاصة ان المرأة يجب ان تخرج من البيت دون السؤال عن ماذا تفعل و منها الثقة التامة فما تقوم به و ان كانت مجرد كلمة بالنسبة لمجتمع متحكم .

تعدد شخصيات المرأة حيث تعيش مرحلة بين الوجود و عدم الوجود الألم و اللحلم بسبب الجو المفروض عليها و كل الاشياء التي تملكها المرأة و مع ذلك هي لا تملك أي شيء حتى قرارها الشخصي .

العرض الذي حضره العشرات خرجت نجماته تحت تصفيق الجمهور الحاضر الذي لم يتماسك عن التصفيق بالرغم من التوصية التي قدمها المقدم بمنع التصفيق بين الفقرات .

عن كلتريم ABDELL

حاولوا تصفح الموقع مرة أخرى

باحثون يناقشون تجديد الخطاب الديني

نظم منتدى بيت الحكمة ندوة فكرية تحت عنوان تجديد الخطاب الديني الشروط و الإشكاليات الندوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *