الأحد , مايو 27 2018
الصفحة الرئيسية / Uncategorized / مدخل إلى الأزياء الموريتانية {الدراعة والملحفة نموذجا}

مدخل إلى الأزياء الموريتانية {الدراعة والملحفة نموذجا}

رغم انفتاح الموريتانيين ورغم التواصل القائم بين موريتانيا والعالم الخارجي ظل الموريتانيون أوفياء لأزيائهم التقليدية تصاحبهم في حلهم وترحالهم ويوم ظعنهم ويوم إقامتهم حتى صار الزي رمزا للموريتانيين أين ما حلوا وارتحلوا .

ولكل من الذكر والأنثى في أرض المنارة والرباط زي خاص به فللرجل دراعته وللمرأة ملحفتها وهما نمطان من الزي الموريتاني سنحاول كشف النقاب عنهما في هذه العجالة ضاربين الذكر صحفا عن غيرهما ولو إلى حين.

  أولا الدراعة :

beaute_06

ارتبطت الدراعة بالموريتانيين ارتباطا وثيقا حتى صارت علامة لهم وهي عبارة عن ثوب فضفاض له فتحتان واسعتان على الجنبين خيط من أسفل طرفيه وله جيب على الصدر.

والدراعة زي إفريقي في الأصل انتشر في موريتانيا حوالي النصف الثاني من القرن الثامن عشر الميلادي وكانت الدراعة في أول أمرها تخاط من كميها دون أن يكون لها جيب وتسمى الملكية ثم طورت على يد الولاتيين الذين استحدثوا لها جيبا وطرزوها وكانت خمسة عشر ذراعا أي سبعة أمتار ونصف ثم عرفت الدراعة بعد ذلك تطورا على مستوى الخنط “الشكه أو لمظلع” فكانت بيضاء أو مصبوغة بالأزرق الفاتح”سيكه”أو الداكن”كيهيدي” أو الأبيض المنضوخ بالازرق “باخه.

الملحفة:

festivalcultura2 cda9462c2f7d53ba7a09b4544a071b50

لقد حرصت المرأة الموريتانية منذ القدم على الالتزام بـ”الملحفة” باعتبارها رمزا من رموز الثقافة التي توارثها الموريتانيون جيلاً عن جيل على مدى قرون من الزمن من جهة وباعتبارها إحدى أهم مفردات الجمال والأناقة الأنثوية للمرأة الموريتانية من جهة أخرى بغض النظر عن عمر المرأة أو انتمائها القروي أو الحضري أو مستواها التعليمي أو مكانتها الاجتماعية.

والملحفة حاضرة حضور المرأة الموريتانية أين ما حلت وارتحلت فهي موجودة في المناسبات الاجتماعية والاجتماعات الرسمية وفي مختلف المؤسسات وحتى في المحافل الدولية التي تشارك فيها المرأة الموريتانية.

والملحفة عبارة عن ثوب ترتديه المرأة في مختلف فصول السنة.يقدر طوله بأربعة أمتار وبعرض يقارب المترين على وجه التقدير .

 ومن بين الأسماء التي تم تداولها في عالم الملحفة الموريتانية النيلة. اسواري، اكنيبه، المفتيله، اسويسرا، كاز، الشكه، الطلب، زنقه زنقه .وَاخْ… إضافة إلى نوع آخر من الملاحف يخضع للتطوُّر هو ملاحف لَنْصَاصْ التي يتم تصميمها على شكل أشرطة طويلة “ابْنَايَك” و ملاحف النَّصْ.

ولقد خضعت الملحفة في سبيل تطويرها على مستوى الألوان لتطبيق مجموعة من العناصر التشكيلية والجمالية التي تظهر في ضوئها المهارة الفنية للمرأة التي تتولى الخياطة والصباغة وهي مهارة انتقلت خارج الحدود لتعود في أشكال مصنعة .

وللنساء نظرة خاصة للون الملحفة فالنساء في مقتبل العمر يملن في الغالب إلى الألوان الفاتحة أو الزرقاء أو البرتقالية أو إلى اللون  الأخضر أو الأحمر القاني.

455555555555_458094842

أما النساء اللائي تقدمن في العمر فتاستهويهن الألوان الداكنة أو القاتمة…

ولا يسعني وأنا أختم هذه العجالة بالحديث عن الملحفة إلا أن أردد مع الشاعر الموريتاني محمد ولد الطالب رائعته “لابسات الملاحف”:

أقم صلوات الوجد بين المعازف         على وله من لابسات الملاحف

عشية راق الجو وانداح أفقه           وماس بأرواح الشتا والمصائف

تمشين في رمل أثيل ممهد              يطأن على أطرافها والشراشف

تلحفن منها بالسواد غرائبا             حدادا على من رام برد المراشف

وجاذبن هبات النسيم معاطفا            وأدلين من أبرادها بمعــــــاطف

وكم زاد في حسن الوجوه سوادها     وقد آلف الأضداد حسن تخـالف

فلاحسن في زي الأعارب مثلها        على تالد للحسـن فيها وطارف

لبسن بها الستر الجميل جآذرا         وشلن نعام الغيد بين المـواقف

وخلفن من غنج الدلال وسحره       صريعا على أعتابها والمشارف

                         ولله الأمر من قبل ومن بعد

متابعة الحاج ولد أحمدو

عن كلتريم ABDELL

حاولوا تصفح الموقع مرة أخرى

باحثون يناقشون تجديد الخطاب الديني

نظم منتدى بيت الحكمة ندوة فكرية تحت عنوان تجديد الخطاب الديني الشروط و الإشكاليات الندوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *