السبت , أغسطس 18 2018

هاملت

[images cols=”four”] [image link=”#” image=”2470″] [image link=”#” image=”2473″] [image link=”#” image=”2476″] [image link=”#” image=”2479″] [image link=”#” image=”2482″] [image link=”#” image=”2485″] [image link=”#” image=”2488″] [/images]

إلهام جديد حققته مسرحية هاملت للكاتب الإنجليز ويليام شكسبير بعد أكثر من أربعة قرون على كتابتها ، إلهام تحقق على خشبة مختلفة ومشاهدين مختلفين ، ربما قرأ بعض منهم عن شكسبير أو على الأقل سمع عنه لكن من النادر أن يكون أحدهم جلس ليشاهد أعمال الرائع تعرض أمامه وفي مكان مختلف كليا عن أي مكان آخر عرضت فيه مسرحيات شكسبير أو أي كانت أسطوري أخر .

المكان دار الشباب القديمة مدينة نواكشوط الزمان 16 فبراير 2016 الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي انطلقت مسرحية هاملت التي تقدمها فرقة البريطانية الشهيرة Shakespeare’s Globe التي تزور موريتانيا لأول مرة ، كما تقوم الفرقة بجولة عالمية استطاعت بفعل جهود القنصلية البريطانية في نواكشوط أن تكون موريتانيا من ضمن هذه الجولة .

تبدأ أحداث المسرحية برؤية هاملت لشبح والده الملك السابق للدنمارك ليخبر ابنه أنه قد قتل على يد شقيقه كلوديوس الذي اغتصب عرشه وزوجته ويطالبه بالانتقام من قاتله.

عندما مات ملك الدنمارك أعلن كلوديوس للشعب أن الملك مات بلدغة حيه وبعد شهرين تزوج من زوجة شقيقه الملكة جيرترود وبهذا تمكن كلوديوس من العرش وأصبح ملكا على الدنمارك وقد أثار هذا الحدث الشائعات بين الناس بأن الملك السابق قد قتل على يد أخيه الذي كانوا يكرهونه لشخصيته البغيضة وشكله القبيح.

وتأثر هاملت من زواج أمه بعمه فقد كان مخلصا لذكرى والده ، وهنا يظهر شبح الملك السابق في القصر ويراه الحراس فيخبر هوراشيو هاملت بما تحدث عنه الحراس من رؤيتهم لشبح الملك ، فيأخذ هاملت لنفسه هو وصديقه مكانا بين حراسة الليل ، ويظهر الشبح ويشير لهاملت بأن يتبعه ويرفض هاملت مرافقة صديقه له خوفا أن تكون الروح شريرة تريد الحاق الأذى بهم ، وينفرد به الشبح ويخبره أنه روح والده وأنه قتل بواسطة كلوديوس الذي صب السم في أذنيه أثناء نومه في حديقة القصر ، وطلب منه أن ينتقم لمقتله وأن يترك أمر جيرترود لعدالة السماء ، فأصاب الجنون تصرفات هاملت بعد ما سمعه من الشبح وأهمل أوليفيا التي طالما أحبها .

كان هاملت لا يزال غير مصدق لرواية الشبح ، وفي هذه الأثناء جاءت فرقة من الممثلين أعتاد هاملت على التمتع بعروضهم المسرحية ، وخطرت له فكرة أن يدع الممثلين يؤدون عرضا مسرحيا يمثل مقتل أبيه أمام عمه والدته ، وحدث ما توقعه فعند مشهد دس السم تغير وجه كلوديوس وانتفض منصرفا ، وهنا تيقن من رواية الشبح ، أما الملكة فقد انصرفت لمخدعها ودعت هاملت للتحدث معه ودارت بينهم مناقشة حادة وكان الوزير بولونيوس مختبأ خلف الستارة بواعز من الملك وظن أن هاملت سيؤذي الملكة فصاح انقذوا الملكة فأستل هاملت سيفه وسدده صوب الصوت فقتل الوزير معتقدا أنه عمه ، وظهر في هذه اللحظة الشبح لهاملت يوبخه أنه نسي الأخذ بالثأر ودهشت والدته حين رأته يتحدث مع الهواء وظنت أن أصابه الجنون ، وأرسل الملك هاملت مع صحبة اثنين من الحراس لملك انجلترا برسالة يطلب فيها منه قتل هاملت إلا أن هاملت استطاع أن يمحى اسمه ويضع بدلا منه اسمي الحارسين ، وهاجمت السفينة مجموعة من القراصنة وقاتل هاملت بشجاعة وعندما علموا بشخصيته عاملوه بلطف وأنزلوه على شواطئ الدنمارك وصادف وصوله جنازة حبيبته أوليفيا التي لم تستطع تحمل مقتل والدها على يد حبيبها هاملت فجنت وسقطت في الماء وغرقت ، وكاد ليرتيس شقيق أوليفيا الفتك بهاملت حين رآه ، وأستغل الملك هذا الكره وأوزع ليرتيس مبارزة هاملت وزوده بسيف مسموم ، وأثناء المبارزة تمكن ليرتيس من جرح ذراع هاملت وكان هذا كافيا لقتله وأخذ هاملت السيف منه ورد له الضربة وهو غير عالم بالخيانة ، وكان الملك قد أعد شرابا مسموما لهاملت في حين لم يمت في المبارزة ولكن الملكة هي التي تناولت الكأس المسموم فصاحت أنها قد سمت ولفظت أنفاسها الأخيرة ، وفي لحظات موته أعترف ليرتيس بالخيانة وأن السيف كان مسموما ، فأمسك هاملت بالسيف المسموم وطعن به عمه ليثأر لموت أبيه .

وقبل موته يطلب هاملت من صديقه هوراشيو الذي كان سينتحر لأنه لا يستطيع الحياة بعد موت صديقه العزيز أن يبقى ويتحمل ألم الفراق لينقل للعالم قصته ويدافع عما سيمسه من تجريح ، فهو الوحيد المتفهم لآلام هاملت وأمين سره وصديقه المخلص.

أما شخصيات المسرحية فهم :

هاملت : أمير الدنمارك وابن الملك السابق وابن أخ الملك الحالى

جيرترود: ملكة الدنمارك وأم هاملت

الشبح : الملك السابق والد هاملت

كلوديوس: ملك الدنمارك وعم هاملت وزوج أمه

بولونيوس : وزير الدولة

أوفيليا : ابنة بولونيوس وحبيبة هاملت

ليرتيس : شقيق أوفيليا

هوراشيو : صديق هاملت

إن الإلهام الذي تمثله المسرحية كان طاغيا على الجمهور الموريتاني إذ شهد العرض انسجاما كبيرا ، مما يضيف للكاتب وللمسرحية جمهورا جديدا استطاع أن يضاف إلى قائمة الجمهور الذي ألهمت ولا تزال تلهم هذه المسرحية .

غير أن إلهام الجمهور الموريتاني كان له شكل خاص خصوصا أنه جمهور لم يعرف المسارح الكبيرة ولا العروض من هذا النوع غير أن إلهام هاملت لم يكن لجمهور فقط بل كان للعاملين في المسرح الموريتاني على قلتهم لم يكونوا أيضا أكثر من الجمهور فقط جعلتهم هذه المسرحية يعيشون نفس اللحظة مع جمهورهم ، الذي ربما تحملهم هذه المسرحية مسئوليات أكبر اتجاهه لتقديم أكثر إيجابية وأكثر أهمية .

إن وصول هذا الفريق إلى نواكشوط وتقديم عرض من هذا النوع يجعل موريتانيا رغم ضعف إمكانيتها الثقافية أو حتى يمكن القول عدم أهمية الثقافة بالنسبة لهم أن تفكر أن هناك جمهور يبحث عن الثقافة عن المسرح عن السينما عن كل الفنون الممتعة والمؤثرة في نفس اللحظة خصوصا أن العروض التي تقام في نواكشوط تشهد حضورا كبيرا ، وهذا يجعلنها نتساءل أليس من حق الموريتانيين أن يجدوا من مسرحيم أو على الأقل من ثقافتهم ما يمكن أن يعرف بهويتهم في الخارج ؟ ألا يحق لهذا الجمهور أن يستمتع بعروض جميلة من إنتاج أبنائه ؟ .

عن كلتريم ABDELL

حاولوا تصفح الموقع مرة أخرى

باحثون يناقشون تجديد الخطاب الديني

نظم منتدى بيت الحكمة ندوة فكرية تحت عنوان تجديد الخطاب الديني الشروط و الإشكاليات الندوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *