السبت , أغسطس 18 2018

اقرأ معي

تحتضن قاعة المتحف الوطني في الأول من يناير عام 2016 على تمام الساعة الخامسة مساء حفل افتتاح مكتبة اقرأ معي، و يقوم على تنظيم الفعالية فريق “اقرأ معي ” و التي يعرفها الفريق القائم عليها كما يلي:

مبادرة اقرأ معي تهدف الي نشر ثقافة المطالعة بين أوساط المجتمع و الجعل من الكتاب صديقا ورفيقا، و تغيير قناعة المجتمع الذي يرى أغلبه بأن من يقرأ و يمسك كتابا بين يديه أو يحمله في الشارع فهو يا متخذل أو مستحفي. بدأت الفكرة من خلال مجموعة من الشباب كانو يتداولون الكتب في ما بينهم نظرا لأن المكتبات في مجتمعنا لا تتعدى رؤوس الأصابع، كما أنها تجارية بحته و محتواها محصور بين اللغة التاريخ والدين كما أنها تفتقر لمواكبة الحداثة. في حين أن هنالك شباب متطلع باحث و متعطش للقراءة كتب أخرى في مجالات عديدة متنوعة و حديثة . من هنا جاءت الفكرة قمنا بفتح مجموعة على الفيس بوك وعرضنا الفكرة،وهي بأن من لديه كتاب قد قرأه وانتهى منه ولديه إستعداد بعرضه للاعارة و جعل الآخرين يستفيدون منه، أن فعل ذلك. وقد لاقت تجاوبا من طرف العديد من القراء والمثقفين والمهتمين. لكن كان هنالك عائقا وهو عدم وجود مكان يجمع القراء لذلك فكرنا في حل و عملنا على خلقه وهو تجميع أكبر قدر ممكن من الكتب في مكان محدد يلائم جميع القراء ويسهل عليهم الولوج للكتب .

هذا و تجد الإشارة إلى أن أزمة دور النشر و المكتبات مطروحة بشكل كبير للمثقفين و القراء الموريتانيين ، كما تؤثر على العطاء الفكري و الادبي و الثقافي للكتاب و الادباء الموريتانيين. 

عن كلتريم ABDELL

حاولوا تصفح الموقع مرة أخرى

باحثون يناقشون تجديد الخطاب الديني

نظم منتدى بيت الحكمة ندوة فكرية تحت عنوان تجديد الخطاب الديني الشروط و الإشكاليات الندوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *